الطراز البوهيمي في التصميم الداخلي :مهندسة أروى نبيه الدعاوي

قبل ان نتعرف على الطراز البوهيمي في الديكور و التصميم الداخلي دعونا نفسر من أين أتى مصطلح البوهيمية و ما هو معناه و كيف استخدمه الفنان و المصمم لخلق و تكوين تصميم متكامل بصورة جميلة و مختلفة

البوهيمي أساسا هو أحد مواطني منطقة بوهيميا التشيكية لوصف أولئك المهاجرين الغجر الذين جاؤوا من رومانيا مارين بمنطقة بوهيميا، إلا أن المصطلح انتشر بمعنى آخر في فرنسا، أولا في القرن التاسع عشر الميلادي، حيث أصبح يدل على أي كاتب أو فنان يميل إلى اتخاذ سلوك أو العيش بنمط حياتي غير مألوف، سواء كان هذا سلوكا واعيا أو غير واعيا منه. ومن ثم فنمط الحياة الغجرية آنذاك كان بمثابة الشرارة الأولى لبداية ما يعرف بالبوهيمية في الأدب والفن في فرنسا و أوروبا.

وقد استخدم هذا المصطلح اليوم لوصف فنانين يعيشون ويدعون إلى التفكير الحر المطلق غير المقيد محاولة منهم لاضفاء أسلوب خاص في نتاجهم الأدبي أو الفني، لذلك فهم لا يمتثلون في سلوكهم وأعمالهم إلى أعراف المجتمع وتقاليده. بالاضافة الى انه استخدم لوصف نوع من الديكور العشوائي الغير مقيد بفكره محددة

وفي عالم التصميم الداخلي والديكورات المنزلية أصبح الطراز البوهيمي يُشكل أحد أنماط الديكور الهامة. رُبما هو ليس المُعتاد بالنسبة لديكورات البيوت، التي تعتمد على أسس تصميم مُحددة وألوان مُتناسقة وخطوط هندسية واضحة في ترتيب الأثاث، لكنه نوع آخر مُستقل يعتمد في الأساس على الدعوة إلى الحُرية التامة في الإختيار، وعلي خطوط مُتباينة في التصميم، وديكورات مليئة بالدفيء والحميمية.

فالطراز البوهيمي يتميز بتراكم الأنماط والمواد، معزَّزاً بعناصر زينة غير مألوفة تنبض بالإشراق وتستعر بحيوية الألوان الدافئة والمشعّة أو العميقة، تستمد بعض رموزها وصياغاتها من عمق التقاليد الأوروبية الشرقية وبعض البلدان الآسيوية والهندية

أما المواد فلا تقلّ أهمية عن الألوان، يتصدرها الخشب الطبيعي والقصب والقش والجلود والمعدن، إضافة إلى أنواع من السجاد والمنسوجات بحبكاتها المختلفة.

بينما تشكل الجلود والسجاد والمصابيح وكل عناصر الزينة، والتي تتوافر بخيارات لا محدودة، مصدراً لتناسق بارع مع خيارات مميزة من قطع الأثاث الرجعي البسيط، أو الريفي والحديث، بأسلوب لا يغير من روحية الديكور ولا يشوّه هويته.

أطلقوا العنان لمخيّلتكم و اخلقوا مساحات غنيّة و مبتكرة تجمعون فيها كلّ ما ترغبون من أوشحة، وسائد، لوحات فنية، كتب، شتلات، قطع قديمة و قطع عصرية معاً

ففي هذا الطراز فقط سوف تكسر جميع الحواجز و القيود لديكم و سوف يصبح منزلكم مختلفاً مناصراً للحرية و البساطة و الجمال