استغلال الفراغات المتاحة في الوحدات السكنية

لاشك ان الديكورهو لمسات جمال يهتضاف الى المنزل في تحول الى لوحه فنيه متناسقه

يرتاح فيها النظر من تجانس في الالوان و قطع الاثاث و غير ذلك ولكن بالاضافه لكل ذلك انه من اهم مميزات الديكور انه يحول الوحدهالسكنيه لمكان يمارس الانسان فيه كل نشاطات حياته براحه و سلاسه . و المساحهالواسعه بالطبع هي من افضل انواع الرفاهيه في المنزل حيث تتيح مجال للابداع و الافكار الجميله في الديكور.ولكن قد يضطر الشخص او الاسره للعيش في مساحه محدده و صغيره كسكن متاح لهم. فمن الضروري العمل على ايجاد عده افكار لجعل هذا المنزل اكثر اتساعا واضاءه و استغلال جميع المساحات المتوفره لعده اغراض في نفس الوقت و المساحهالضيقه تحتاج لبعض الخداع لجعل المكان اكثر اتساعا فلو استطعنا الاستغناء عن بعض الحوائطالداخليه التي تربك المكان وتجعله اضيق. و الحوائط لابد لها ان تطلىبالالوانالفاتحه و كذلك ورق الحوائط ان وجد و توزيع بعض المرايات على الحوائطلتعطي نوع من العمق و الاتساع.والاضاءاتالموزعه على الاركان و السقوف بطريقهمدروسه تساهم في بعض الشعور بالراحه و  الاتساع.ومن المهم اختصار القطع من الاثاث التي ليس لها فائده و الاستغناء عنها لايجاد مكان القطع الاساسيه التي من الممكن استعمالها في عده اغراض فمثلا المساحه تحت السرير من الممكن عمل ادراج لها و تخزين الفرشات الزائده و  كذلك استبدال الدواليب في غرف النوم بدواليب داخلالحوائط واستغلال غرفه الجلوس لوضع زوايا تخص لعب الاطفال وارففالمكتبه من الممكن ان تستغل كفاصل بين غرفتين بدلا من الحائط.محاوله عدم استخدام الاثاث ذات ا الزوايا الحاده و واستبدالها بالتصاميم الانسيابيه.كم ان انواع الستائر الرقيقه من الدانتيل و الخامات القطنيه ذات الالوان الهادئهالمريحه تعطي نوع من الاتساع ايضا.واخيرا قليل من الاكسسوارات المعلقة من لوحات وكرستالات تعطي جمالا للمكان دون المساس بالمساحة.

م.نعيمةالسيوفى