جدد طاقتك من ديكور منزلك

الاشخاص هم مزيج من طاقات كهرومغناطيسية واُخرى كيميافيزيقيه بينما المكان هو مجموعة من المواد المتفاعلة مع طاقات البشر والكائنات ومن هنا بدأ علم الطاقه يربط المكان بطاقة الاشياء والمواد والأشخاص وسلوكياتهم وحياتهم وبالتالي فإن الطاقات السلبيه تؤثر سلبا والطاقات الإيجابية تؤثر إيجاباً على حياة البشر ومشاعرهم ..

والسؤال هو لماذا نشعر بالملل في الأماكن التي نقضي بها معظم أوقاتنا ؟

وقبل ان ابدأ الايجابه على هذا السؤال اريد التنويه بأن طاقات المكان لا تحدد على حسب مساحته او موقعه إنما بما فيه من ايجابيات تُشعرنا بالراحه والسعاده

فأليكم نصائح الخبراء الملخصه لتحويل طاقة المكان الى طاقه ايجابيه وهي:

-تخلصو من الفوضى ومن اي شيء لاتحتاجونه وتبرعو به للآخرين

– التقليل من كمية وجود الأجهزه في الغرفه الواحده

– تجديد الاثاث القديم المتهالك او الاستغناء عنه

– توزيع الفواحات العطريه بألوانها الجميله في كل غرفة واستخدام الشموع كعنصر جمالي ومساعد للطاقه الإيجابية على الدوران

– لوحات المنزل من العناصر الأساسيه في الانعاكاسات السلبيه او الإيجابية علينا فاستبدلوا صور الاشخاص الذين فارقو الحياه بصور للطبيعه او صور بها جمل ايجابيه وابتعدو عن اللوحات التي بها أشكال عنف او مخلوقات مخيفه او بكاء وفقر واختارو تلك المبهجة بألوانها ومعانيها

-النباتات المجففة والحيوانات المحنطه يمكنكم استبدالها بقطع اخرى اكثر حيويه منها لانها من مصادر الطاقه السلبيه

– ضعو كل شيء في المكان المخصص له كألعاب الأطفال واوراق العمل…..

– قطع الاثاث الكبيره والديكورات التي تشكل حاجزا لنا عند رؤيتها حاولو إيجاد أماكن اخرى لها

– المرايات واستخداماتها في الديكور لها سلبيات وإيجابيات وينصح بان تكونوا على درايه بها

– ولاننسى بأن اهم نقطه هيا الوان منزلك واشكال قطع الاثاث وديكوراته لهم علاقه قويه بتعزيز الطاقه الإيجابية او جلب الطاقه السلبيه والتأثير على مزاجنا ومشاعرنا

واخيرا تأملو كل ماهو جميل حولكم فهذه هي القاعدة الذهبيه لعلوم طاقة المكان

مصممة الديكور رنا عبده